أم تونسية تتحول إلى بطلة في حادث حريق بأبوظبي











حولت ايمان الصفاقسي ، تونسية الجنسية ومقيمة في أبوظبي، إلى بطلة يشهد لها بالشجاعة والجرأة عندما أقدمت على مساعدة جرحى حادث انفجار أنبوب غاز وقع منذ شهر تقريبا في منطقة الخالدية، وأصيبت خلال عملها التطوعي وتم نقلها إلى المستشفى لتلقي العلاج.




وتعود الواقعة إلى تاريخ 23 مايو الماضي، عندما وقع حادث تصادم نتيجة انفجار أسطوانة غاز بأحد المطاعم التجارية في منطقة الخالدية، لتسارع إيمان بنت محمد الصفاقسي إلى عمل بطولي وإنساني في تلك الحادث، إذ قامت على الفور عند سماعها الانفجار بمحاولة تقديم العون للجرحى في الانفجار الأول وأثناء تقديمها المساعدة لهم تعرضت بنفسها للإصابة جراء الانفجار الثاني في المطعم وتم نقلها إلى إحدى المستشفيات بالعاصمة أبوظبي لتلقي العلاج اللازم.




وإيمان متزوجة وربة منزل وأم لطلفين ومقيمة في منطقة الخالدية في أبوظبي منذ أربع سنوات، ومعروفة لدى الأقارب والأصدقاء بحبها لأعمال التطوع.



وفي لفتة تهدف إلى تقدير العمل الإنساني والبطولي الذي أقدمت عليه إيمان، قام رئيس الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، علي سعيد النيادي بزيارة إيمان الصفاقسي في إحدى مستشفيات العاصمة أبوظبي ، واطمأن على حالتها الصحية إثر إصابتها خلال تقديمها العون للمصابين في حريق شب في إحدى البنايات السكنية مؤخراً في منطقة الخالدية بإمارة أبوظبي.




وأعرب النيادي عن تمنياته لها بالشفاء العاجل وموفور الصحة والعافية مشيداً بدورها وشجاعتها في مساعدة المصابين.



وقال أن تقديم العون ومساعدة الآخرين من القيم المتجذرة في مجتمع دولة الإمارات بمختلف أطيافه من مواطنين ومقيمين والذي يتجلى في أفراده خلال مختلف المواقف.



وأشار النيادي إلى أن ما قامت به إيمان الصفاقسي يعبر عن إنسانيتها وإدراكها للمسؤولية تجاه الآخرين كونها فرداً ضمن مجتمع يسوده التضامن والتآزر.

من جانبها أعربت إيمان الصفاقسي وأسرتها عن جزيل شكرهم لزيارة النيادي ومبادرته الطيبة مؤكدين أن ذلك ليس غريباً على شعب دولة الإمارات.



أحدث أقدم

2