الغنوشي: صفحة 25 جويلية ستُطوى قريباً و حياد الجيش والأمن قد لا يطول..











قال رئيس حركة النهضة التونسية راشد الغنوشي، الإثنين 16 مايو 2022، إن حياد الجيش والأمن في تونس "قد لا يطول" إذا ما تحرّك الشارع التونسي.




تصريحات الغنوشي جاءت في مقابلة مع شبكة "بي بي سي"، إعتبر فيها إلى أن "خط الرجوع لا يزال ممكناً" بعد إمعان الرئيس التونسي في الاستحواذ على أركان السلطة عبر إجراءات استثنائية، منذ منتصف العام الماضي.





لكن الغنوشي ربط ذلك بإجراء "حوار وطني لا يقصي أي طرف سياسي"، حسب قوله.

وفي إشارة إلى إجراءات سعيّد في 25 جويلية من العام الماضي ، أكد الغنوشي أن "صفحة الخامس والعشرين من جويلية ستُطوى قريباً".




وأضاف أن "التونسيين الذين نجحوا في تفجير ثورة أنارت المنطقة العربية، قادرون على استعادتها".


من جهة أخرى، حذّر الغنوشي من "استفحال الأزمة السياسية في تونس، مما قد يدفع نحو الإفلاس".

ولفت إلى أن الأزمة في الأساس كانت اقتصادية واجتماعية، قبل "أن ينقلب سعيّد على الدستور"، وهو ما أضاف إليها بعداً سياسياً، حسب الغنوشي.



وحمّل الغنوشيُّ سعيّد مسؤوليةَ ما يصفه بـ"صدمة الشارع التونسي" في أعقاب "الانقلاب على الدستور".

وأضاف زعيم حركة النهضة أنّ "الوضع الاقتصادي كان هشّاً قبل الخامس والعشرين من جويلية، وظنّ كثير من التونسيين أنّه سيتحسّن بمجرّد التخلّص من السلطة الحاكمة آنذاك"، وفق قوله.

\
أحدث أقدم

2