ترك حسرة في صفوف الجزائريين: العيدوني..تجاهله بلماضي فسطع نجمه مع تونس











لفت متوسط ميدان المنتخب التونسي عيسى العيدوني الأنظار خاصة في مواجهتي الذهاب والإياب أمام مالي ضمن الدور الأخير المؤهل لكأس العالم 2022 بقطر.


وترك العيدوني أفضل الانطباعات وكان 'المحارب' الأبرز خاصة في لقاء أمس على أرضية ملعب حمادي العقربي برادس.
ويملك صاحب الـ25 عاما أصولا جزائرية من جهة والده، فضلا عن كون أمه فرنسية من أصول تونسية، مما يؤهله لتمثيل منتخبات الجزائر وتونس وفرنسا، لكنه اختار اللعب لمنتخب نسور قرطاج في نهاية المطاف بعد إقناعه من طرف المكتب الجامعي لكرة القدم.



وفضّل العيدوني الناشط في صفوف فيرينكفاروزي المجري، الدفاع عن ألوان المنتخب الوطني لينجح في التأهل رفقته لمونديال قطر بعد ان شارك أيضا في كأس أمم إفريقيا الأخيرة.
وتأتي كل هذه التطورات في وقت عبّرت فيه الجماهير الجزائرية عن غضبها من قرار جمال بلماضي عدم ضمّ العيدوني قبل اختياره اللعب لفائدة المنتخب التونسي خاصة أنه تألق مع فريقه في دوري أبطال أوروبا.



ولم يدخل العيدوني حسابات مدرب محاربي الصحراء الذي لم يكلف نفسه مجرد الحديث معه وهو نفس الحال مع الاتحادية الجزائرية لكرة القدم مثلما أوردت مصادر صحفية جزائرية في وقت سابق.



وعاد اسم العيدوني ليطفو من جديد على الساحة الرياضية الجزائرية خاصة بعد إقصاء منتخب الخضر أمس على يد المنتخب الكاميروني، خاصة وأن عديد الأسماء لا يصل مستواها لنفس مردود نجم وسط المنتخب التونسي.





ويمكن التأكيد أن الجامعة التونسية لكرة القدم نجحت في الفوز بأفضل لاعب ينشط خارج أرض الوطن، بعد أن كان المنتخب الجزائري الوجهة الأولى للاعبين مزدوجي الجنسية.

أحدث أقدم

2