عبير موسي: ''نحن جاهزون لإنقاذ الوطن''



قالت رئيسة الحزب الدستوري الحرّ، عبير موسي، في تصريح إعلامي، على هامش الاحتفال بالذكرى 66 للاستقلال، اليوم الأحد 20 مارس 2022، إنّ حزبها معني بخوض جميع الانتخابات سواء كانت بلدية أو تشريعية او رئاسية، مشيرة إلى أن ''حزبها جاهز لانقاذ الوطن''.




وأكدت، موسي، أنّ حزبها غير راض عن الرزنامة الانتخابية التي وضعها رئيس الجمهورية والمقرّر عقدها خلال شهر ديسمبر 2022، معتبرة أنها رزنامة غير رسمية وغير قابلة للتطبيق باعتبار أنها لا تراعي مصلحة البلاد.

وأشارت عبير موسي إلى أن تونس اليوم لا تحتمل البقاء في فترة استثنائية بدون رؤية واستراتيجية واضحة الى حدود شهر ديسمبر 2022، مبرزة أنّ الحل يكمن في وضع خارطة طريق والإسراع بحل البرلمان والدعوة إلى انتخابات تشريعية مبكرة حتى تتمكن تونس من إرساء مؤسسات دستورية منتخبة قادرة على القيام بإصلاحات كبرى خصوصا منها إصلاحات اقتصادية "موجعة" تراعي الوضع الاجتماعي الهش وتتطلب قيادة حكيمة وشجاعة تستأنس بآراء .الخبراء


وأضافت أن الحزب الدستوري الحر جاهز لإنقاذ الوطن باعتبار تردّي المستوى المعيشي وتعمق الازمة اقتصادية والمالية غير مسبوقة. ولفتت إلى أن ما يميز هذه الأزمة هو أن السلطة واعية بضرورة توفبير موارد مالية للخروج، ولو مؤقتا، منها ولكنها لا تقوم بأي مجهودات من أجل ذلك بل إنها جاءت لتكمل على ما تبقى من الدولة وتفكيكها عبر المشروع السياسي الشخصي، وفق قولها.

أحدث أقدم

2