إسرائيل تطرد العشرات من لاجئي أوكرانيا فور وصولهم إلى المطار







أعلن السفير الأوكراني لدى تل أبيب يفغيني كورنيتشوك، في مؤتمر صحفي عقده اليوم الثلاثاء 01 مارس 2022، أن سلطات الاجتلال طردت عشرات اللاجئين الأوكرانيين الذين فروا من الحرب، ورفضت استقبالهم، لدى وصولهم مطار بن غوريون.



ونقل موقع ''واللا'' العبري عن السفير كونيتشوك قوله إنه يشعر بخيبة أمل إزاء قرار وزارة الداخلية الإسرائيلية بعدم السماح للاجئين الأوكرانيين القادمين من بولندا والمجر بالدخول إلى إسرائيل.



وأضاف السفير وقد انفجر بالبكاء أن "العشرات من المواطنين الأوكرانيين عادوا من مطار بن غوريون إلى الدول التي وصلوا منها في الأيام الستة الأخيرة".



وتابع: "أن يطلبوا منهم ضمانات 10 آلاف أو 20 ألف شيكل (3.10 آلاف أو 6.20 آلاف دولار) هذا أمر صعب للغاية"، دون مزيد من التوضيح.
وقال "لقد جاء الأوكرانيون طلبا للمساعدة. لم يأتوا للعمل في إسرائيل، لكنهم فارون من الحرب".


وذكر السفير أن "آلاف الأوكرانيين الصالحين أنقذوا اليهود خلال الهولوكوست".



وانفجر السفير الأوكراني بالبكاء وهو يقول: "نحن بحاجة إلى مزيد من المساعدة من إسرائيل. آمل أن يقدموا لنا المزيد من المساعدة في الأيام المقبلة. هذه مسألة ملحة. لا يمكن مناقشتها على مدى شهور"، وفق قوله.
أحدث أقدم

2