بعيدا عن الأوهام والترهات..لقاء الجزائر والكاميرون لن يعاد إلا في هذه الحالة..التفاصيل





أعد الإتحاد الجزائري لكرة القدم ، ملفا متكاملا يتعلق بتجاوزات الحكم الغامبي باكاري قاساما الذي أدار لقاء الجزائر والكامرون ، يوم الثلاثاء الفارط ، لحساب ايابا باراج مونديال قطر 2022 ، والذي اثر بصفة مباشرة على نتيجة المقابلة ، حسب الإتحاد الجزائري للعبة .



وتعالت بعض الاصوات خلال اليومين الماضيين ، مطالبة بإعادة المقابلة ومراسلة الإتحاد الدولي في الغرض.



وللتذكير ، تمنع لوائح الفيفا اعادة أي لقاء كان مهما كانت القرارات التحكيمية ، فالأخطاء التقديرية لا تمنح للفيفا صلاحية اعادة أي مباراة ، وخير دليل على ذلك ، مباراة باير ليفركوزن وهوفنهايم لحساب البندسليغا الألمانية ، التي اقيمت في أكتوبر 2013



 حيث احتسب حينها الحكم فيليكس برايش ، هدفا غير شرعي للباير ، وتم التفطن بعد دقائق إلى ثقب في شباك هوفنهايم ، ورغم موافقة الفريقين على إعادة المباراة بمباركة من الإتحاد الألماني لكرة القدم ، رفضت الفيفا اعادة المباراة ، مشيرة إلى أن لوائحها تمنع ذلك بصفة قطعية ، وبالتالي الحديث عن اعادة لقاء الجزائر والكامرون أمر سريالي وبعيد كل البعد عن الواقع ، و لكن تبقى الحالة الوحيدة ، والتي تسمح بإعادة المقابلة ، تتمثل في اعتراف الحكم باكاري قاساما ، بتغيير نتيجة المقابلة عن قصد ، بعد تلقيه رشوة ، ، تهديدات جسدية أو ما شابه .





أحدث أقدم

2