بسبب الحرب في أوكرانيا : شركة بيجو تخطط لاقامة مصنع جديد في تونس




علم موقع تونيزي تيليغراف ان شركة ستافيم بيجو الفرنسية بصدد اجراء المشاورات الاخيرة لبعث مصنع جديد لتركيب السيارات بتونس اضافة الى توسعة مصنعها الحالي .




وقالت مصادرنا ان المحادثات دخلت مراحلها الاخيرة وان المصنع الفرنسي قرر توسعة نشاطه بتونس بعد النجاح الذي حققه عبر مصنعه السابق وقد جاء هذا الاختيار بسبب الأوضاع غير المستقرة التي خلفتها الحرب على أوكرانيا والتي ادت لاتخاذ عقوبات صارمة ضد روسيا .

ومنذ 2018 يقوم مصنع مدينة كالوغا للسيارات في روسيا عن نيته تصنيع نماذج جديدة من مركبات “Peugeot Expert” و “Citroen Jumpy” المغلقة.

وتصنيع هذه السيارات في المعمل المذكور سيأتي تزامنا مع إنتاج المعمل لنماذج أخرى من سيارات ” Peugeot 408″ و “Citroen C4” و “Peugeot Traveller”.

وكان عبد الرحيم الزواري مدير عام شركة بيجو بتونس اكد في وقت سابق بأنّهم تلقّوا رسالة في غاية الأهمّية من قبل مجموعةPSA ، وهي شركة تصنيع سيارات فرنسية تقوم بتشغيل عدد من أنواع السيارات، على غرار البيجو والسيتروان، وأثنت المجموعة في هذه الرسالة على القدرات التونسية.

كما أشار الزواري إلى أنّ المجموعة عبّرت أيضا عن سعادتها وإعتزازها بالتعامل مع كفاءات من تونس، خاصّة وأنّ تقييمهم بيّن أنّ البلاد التونسية تصنّف في المراتب الأولى في مجال تصنيع مكوّنات السيارات.

وتابع الزواري في السياق ذاته، بأنّ مجموعة PSA كشفت عن التمكّن من تحقيق رقم قياسي في شراءاتها من تونس ،بلغ سنة 2018، 468 مليون أورو، مشدّدا على أنّ هذا الرّقم هام جدّا خاصّة وأنّ انتظاراتهم كانت في حدود الـ 350 مليون فقط.

وشدّد الزواري على أنّ مثل هذه الإنجازات تعتبرا فخرا للبلاد التونسية، مؤكّدا على ضرورة الإيمان بالقدرات والكفاءات التونسية وما يمكنها تقديمه في مختلف مجالات الإستثمار.







أحدث أقدم

2