عضو اللّجنة العلميّة يكشف أعراض ''فلورونا''




كشف عضو اللجنة العلمية لمجابهة انتشار فيروس كورونا الأستاذ في علم الفيروسات محجوب العوني اليوم الخميس أن شابا يبلغ من العمر 28 سنة من ولاية مدنين أصيب بمرض "فلورونا" وهو عبارة عن إصابة مزدوجة بين فيروسي "الأنفلونزا" و"كورونا" وليس بمتحور جديد لفيروس كورونا كما يروج له لتكون بذلك أول حالة إصابة بهذا المرض يتم تسجيلها بتونس








وأوضح محجوب العوني في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء أنه بعد إجراء التقطيع الجيني تم التوصل إلى أن هذا الشاب مصاب بمرض "فلورونا" مشددا على أنه من حسن الحظ أنه استكمل تلقيحه ضد فيروس كورونا الأمر الذي يفسر عدم معاناته من أعراض خطيرة واكتفائه بالالتزام بالحجر الذاتي





ولفت الى أن أعراض الإصابة بمرض "فلورونا" تتشابه تماما مع أعراض الأنفلونزا و الكورونا والمتمثلة بالخصوص في الصداع و ارتفاع درجة حرارة الجسم والمعاناة من آلام المفاصل





و يبقى الكشف عن مدى خطورتها حسب تقديره رهين نتائج الأبحاث والدراسات التي ستنجز حولها متوقعا في المقابل أن تشكل خطرا على غير الملقحين وعلى المصابين بالأمراض المزمنة

أحدث أقدم

2