كان 2022: هزيمة المنتخب الوطني.. وتأهل دون إقناع











تأهل المنتخب الوطني التونسي للدور 16 من نهائيات كأس أمم أفريقيا كصاحب أفضل مركز ثالث رغم هزيمته أمام نظيره الغامبي بنتيجة هدف لصفر في إطار الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة السادسة للمسابقة.




وسجل هدف المباراة الوحيد اللاعب أبلي جالو في الدقيقة 90+3.
وكان الشوط الأول قد انتهى بالتعادل السلبي بعد إضاعة المهاجم سيف الدين الجزيري لضربة جزاء تحصل عليها بنفسه في الدقيقة 45+1.
كما شهدت نهاية نصف المباراة الأول إقصاء الحارس البديل فاروق بن مصطفى بالورقة الحمراء.





ورغم الأفضلية النسبية لزملاء إلياس السخيري على مستوى امتلاك الكرة والتسديدات على المرمى إلا لاعبي المنتخب فشلوا في تجسيد الفرص المتاحة على مدى أطوار اللقاء خاصة وأن المدرب منذر الكبير قام بـ3 تغييرات فقط بسبب نقص في المجموعة بعد إصابة عديد اللاعبين بفيروس كورونا.



وأنهى أبناء منذر الكبير دور المجموعات برصيد 3 نقاط بعد انتصار أمام المنتخب الموريتاني بنتيجة 4-1 وهزيمتين أمام غامبيا ومالي بهدف لصفر في كلتا المبارتين.

أحدث أقدم

2