أول تعليق من قيس سعيد على حادثة حرق مقر النهضة



تمنى رئيس الجمهورية قيس سعيد، الشفاء العاجل للمصابين في الحريق الذي جدّ اليوم بمقر حركة النهضة بمونبليزير.






وقال في اجتماع مجلس الأمن القومي، مساء اليوم الخميس، إن هناك تحقيقات عدلية ستأخذ مجراها الطبيعي وإن تونس بلد آمن ودولة قوية في ظل القانون والعدالة التي ستتولى التحقيق في الحادثة، وفق ما نقلته القناة الوطنية الأولى.





وأكد رئيس الجمهورية على أن الدولة التونسية واحدة وقائمة بمؤسساتها وستظل آمنة وقوية وتعمل وفق القانون، وحث التونسيات والتونسيين على عدم الانسياق وراء الإشاعات من أي طرف كان.




وأشار رئيس الدولة إلى أن تونس التي تتوفر على كل الامكانيات بحاجة إلى مشروع اقتصادي واجتماعي يلبي تطلعات الشعب.




وشدد رئيس الجمهورية على أن تونس لن تتقدم إلا في ظل قبول الآخر والتنافس النزيه، مشيرا إلى أن الحسابات السياسية الضيقة لا تدوم ولن يبقى الا من يقوم بعمل ويطبق برنامجا يخرج تونس من وضعها الحالي.
أحدث أقدم

2