غرفة المصحات الخاصة ترد على قرار التسخير الذي أصدرته حكومة المشيشي




في البيان التالي ألذي أصدرته اليوم الإثنين 19 جويلية 2021 و الممضى من طرف رئيسها بوبكر زخامة، الغرفة النقابية الوطنية لأصحاب المصحات الخاصة التابعة للإتحاد التونسي للصنا و التجارة و الصناعات التقليدية ترد على قرار التسخير الذي أصدرته أمس حكومة المشيشي و تقول أن أقسام الكوفيد لدى المصحات الخاصة غير قادرة على تخصيص فضاءات إضافية لمرضى الكوفيد.




إن الغرفة النقابية الوطنية لأصحاب المصحات الخاصة بعد إعلامها بقرار السيد رئيس الحكومة القاضي بتسخير المصحات الخاصة بعدد من ولايات الجمهورية والذي صدرت بناء عليه قرارات رسمية بالتسخير من السادة الولاة يوم الأحد 18 جويلية 2021 كانت تأمل أن يقع التشاور معها لغاية التنسيق وبناء شراكة مجدية بين القطاعين العمومي والخاص لكي يكون المرفق العمومي والخاص على ذمة المواطن التونسي في هذه الأزمة الصحية التي تمر بها البلاد.



ويهم الغرفة أن تحيط الرأي العام الوطني أن المصحات الخاصة أصبحت مع تنامي عدد الإصابات بفيروس كورونا في الأسابيع الأخيرة تعيش بدورها ضغطا كبيرا وغير قادرة على الاستجابة لطلبات الإقامة بوحدات “الكوفيد”، حيث بلغت طاقة استيعاب المصحات الخاصة لمرضى “الكوفيد” حدودها القصوى كما أنها غير قادرة على تخصيص فضاءات إضافية لهؤلاء المرضى بحكم محدودية الاسرة المعدة لذلك وهو ما وقع الاعلام والتصريح به لوزارة الصحة وذلك، فضلا عن محدودية الإطار الطبي وشبه الطبي الذي اصبح منهكا والذي يعبر عن أسفه الشديد لهذا القرار الذي لم يراع حجم المجهودات المبذولة من طرفه منذ سنة ونصف.





كما تنبه الغرفة أن المصحات الخاصة التي تواجه منذ مدة صعوبات كبيرة في التزود بمادة الأوكسجين، فوجئت أيضا بإعلامها بقرار تسخير المزود الرئيسي بمادة الأكسجين الذي أعلم المصحات الخاصة رسميا بعدم القدرة على الإيفاء بالتزاماته تجاهها في ما يخص تزويدها بمادة الأوكسجين بسبب قرار التسخير هذا والذي أصبح بموجبه كل إنتاجه تحت تصرف وزارة الصحة مما قد يهدد حياة مرضى “الكوفيد” وبقية المرضى المقيمين بالمصحات الخاصة.

إرسال تعليق

أحدث أقدم

Pub 2

Pub 1