‏إبن ‏حمادي ‏غوار ‏ينهار ‏و ‏يكشف تفاصيل إصابة والده ‏بكورونا ‏ويحمل ‏هؤلاء ‏مسؤولية ‏وفاته (فيديو)

‏إبن ‏حمادي ‏غوار ‏ينهار ‏و ‏يكشف تفاصيل إصابة والده ‏بكورونا ‏ويحمل ‏هؤلاء ‏مسؤولية ‏وفاته


أكّد ابن المرحوم حمادي غوار أنَّ والدهُ كان قد قبع على سرير الإنعاش في المستشفى الميداني بالمنزه، مشيراً إلى أنَّ “كورونا” ضربتْ الرئتين وأضرّت بهما، ما نتجَ عنها صعوبةً بالغة في التنفس وأنه فارق الحياة رغمَ جهود الأطبّاء المشرفين على علاجه والعناية به.






وقال فراس غوّار،أن إصابة والدهِ بالعدوى كانت بسبب مهرجان الورد الذي أُقيمَ مؤخّراً في مدينة أريانة، ووالده كان يعمل موظّفا في بلديّة المكان، وقد سهر تلك الفترة على تنظيم فعاليّات الحدث وتحمّلَ المسؤوليّة رغم دقّة الظرف وما يحملهُ من مخاطرة حقيقيّة.





متوجّهاً باللّائمة والعَذلِ إلى كلّ من أَمرَ بإقامة المهرجان في وقتٍ ينبغي منع أسباب الحَشد والتجمّعات وحمّل مسؤولية وفاته إلى استهتار الدولة ولامبالاتها.





أحدث أقدم

Pub 2

Pub 1