قاضي الأسرة يتخذ هذه القرارات في حق الطفل ضحية الاعتداء الأمني بسيدي حسين






اتخذ قاضي الأسرة جملة من القرارات في حق الطفل الذ ي كان ضحية اعتداء رجال الأمن منذ أيام قليلة بمنطقة سيدي حسين .





حيث تقرر إبقاء الطفل في محيطه العائلي وتكليف الجهات المختصة بتوفير الرعاية الصحية والنفسية والإجتماعية والتكوينية (حسب رغبته) اللازمة.


كما تم الإذن لمندوب حماية الطفولة باتخاذ التدابير الضرورية والعاجلة الحامية لسلامته الجسدية والمعنوية من أي تهديد أو مخاطر مع إلزام والديه بحمايته من الضغوطات الإعلامية والسياسية (وغيرها) الخارجية الماسة بحياته الخاصة ومعطياته الشخصية وجعل كل إتصال أو إستقصاء خاضع لإذن السيد قاضي الأسرة المختص






بالإضافة إلى الإذن للوكالة الوطنية للإنترنت بحذف كل الصور والفيديوهات المشخصة لواقعة الاعتداء وكل الأخبار التي انبنت عليها وتكليف النيابة العمومية المختصة بالتنفيذ


وتقرر تأخير القضية لجلسة لاحقة وتكليف مندوب حماية الطفولة بالمتابعة والتنسيق وبتقديم تقرير في الغرض.

إرسال تعليق

أحدث أقدم

Pub 2

Pub 1