قيس سعيد: ''ليس هناك وساطة ولا وسيط ولا حلول وسطى''










استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد، ظهر اليوم الجمعة 25 جوان 2021 بقصر قرطاج، أمين عام حركة
 الشعب زهيّر المغزاوي، لمناقشة جملة من القضايا المتصّلة بالوضع العام في تونس والأزمة المستمرّة منذ سنة 2011 إلى اليوم.







ونفى رئيس الدولة خلال اللقاء وجود أي وساطة لإجراء حوار سياسي مثلما راج خلال الأيام القليلة الماضية قائلا في هذا الصدد: ''لا هناك وساطة ولا وسيط ولا هناك حلول وسطى''





وأضاف رئيس الدولة، في هذا الإطار، أنّه "لا مجال للمساومة في حقوق الشعب التونسي"، مضيفا أنّ مشكلته ليست مع الأشخاص بل مع منظومة كاملة "مازالت تنكّل بالشعب التونسي".





وتابع:" مازلت أحافظ على عهدي لأبحث عن حلول للمواطنين، وأحافظ على القانون ومؤسسات الدّولة".
وفي حديثه عن الحوار الوطني تساءل رئيس الدولة قائلا :"على شنوة باش نتحاوروا؟، فالحقّ بيّن والباطل بيّن"، نافيا ما نسب إليه من قول إنّ "المشاركين في الحوار الوطني غير وطنيين"، مؤكّدا أنّ ذلك ليس إلا أخبار زائفة وإدعاءات باطلة، وفق تعبيره.

أحدث أقدم

2